ضروروه التفاهم بين الزوجين

ضروروه التفاهم بين الزوجين
12/12/2015 | المشاهدات: 803

ان موضوع التفاهم بين الزوجين شى ضروروى فى استمرار اى زواج

ولابد ان يكون التفاهم مبنى على شروط وفى هذا الموضوه نتناول الشروط والاسس

التى تبنى عليها طرق وكيفيه التفاهم بين الزوجين 

لكى تكون العلاقه علاقه سعيده قائمه على الود والحب والصدق والتفاهم بين اى زوجين 

كى يتمتع الزوج والزوجة بالسعادة الزوجية عليهم أن يتعلموا فن التفاهم والإستماع لبعضهما لبعض وإن ذلك ليس بالأمر الصعب فهناك عدة خطوات على الزوج والزوجة أن يتبعاها كى تبقى العلاقة الزوجية بينهما جيدة وبعيدة قدر الإمكان عن المشاكل وأن أهم شىء أن يتعلم الشريكان كيفية إقامة حوار مرن وسلس بينهما من هنا نرى االعديد من الأزواج تبتكر فيما بينهما لغة سرية لايفهمها أحد إلا هما وتكون هى المعتمدة فى التواصل بينهما إن على الرجل والمرأة أن يصغا الى بعضهما البعض لأن ذلك سوف يخلق جو من الاحترام بينهما كما ان للأنصات أهمية وهى الإبتعاد عن سوء فهم الشريك والسعى الى التفاهم معه بأحسن صورة
فالرجل والمرأة كائنان مختلفان فى كل شىء وهذه هى الطبيعة فيوجد أيضآ فوارق بين الرجل والمرأة ومن أهمها إختلاف اللغة بين الجنسين فلغة الرجل تترجم أفكاره وطموحاته وتهدف للعمل والإنجاز ولغة المرأة تترجم أحاسيسها ومشاعرها وتهدف للحب والأحترام بمعنى أن المرأة تتكلم بعاطفتها بينما الرجل يتكلم بعقلة فإختلاف نظرة الرجل عن المرأة ترجع لطبيعة تكوينه وهذا الأختلاف هو السبب الذى يؤدى الى المشاكل بين الزوجين فجهل أحدهما بلغة الآخر يمنعهم من الوصول للتفاهم فهنا يعتبر الحوار هو أهم مفاتيح التفاهم بين الزوجين وأهم ركن للحياة الزوجية وبدونه يفقد الزواج معانيه الحلوة وأيضآ عدم الحوار يؤدى االى الملل فيج علينا أن نجد حوار واعى ونتعلم أصوله حتى نصل الى هدفنا وعدم تشتيت الكيان الأسرى
يجب على الزوجان الإبتعاد عن صيغ الأمر وإلقاء الوم على الآخر والشكوى الدائمة لعدم قيامه بواجباته لأن هذا يخلق جو من التوتر والغضب بل عليهم أن يستخدموا عبارات لطيفة وكلها إحترام وحب ومودة وأن يناقش الرجل والمرأة مايريدانه من بعضهما لبعض دون خجل يعتبر خطوة مهمة فى مشوارهما معآ فلا يجب الإنغلاق على الذات وعدم البوح بالمشاعر والأحلام والطموحات لأن ذلك سوف يخلق حفرة بينهما مع الوقت ستتسع أكثر وأكثر بسبب بعدهما عن بعضهما مما يؤدى الى حدوث الإنفصال ولابد من التركيز على الامور الايجابية فى النقاش لأن ذلك يجعل الجو مريحآ بدلآ من إطلاق طاقات سلبية من شأنها أن تكون بذور لنشوء صراع أما الأهم من كل ذلك هو أن يعامل الشريك زوجته بالطريقة التى يحب أن يعامل بها والعكس صحيح
لذلك عليه أن يعاملها بحنية وحب ومودة بعيدآ عن الصراع والعنف والقسوة والعصبية أن يكون لها رجل لا أن يكون رجلآ عليها لأن هذه الأمور تعتبر من أهم مايقتل الحب بين الزوجيين ويجعلهما يرغبان بالإبتعاد عن بعضهما بدلآ من تمسك أحدهما بالآخر وخلاصة للقول إن السعادة الزوجية الدائمة ليست بالمسأله الصعبة التحقيق يكفى أن يطبق الشريك والشريكة القيم الحسنى كما أمرنا الله ورسوله مما يبعد الغضب ويضفى على الحياة الزوجية جمالآ لا يزول

 




أضف تعليق