اسباب قله الحب عند الطرف الاخر

اسباب قله الحب عند الطرف الاخر
31/01/2016 | المشاهدات: 1428

فى هذا الموضوع نتكلم عن اسباب انعدام الحب من قبل الطرف الاخر

فلابد ان نعرف عده اسباب فى اى زواج ان التعارف بين الطرفين فى اى موقع زواج

يتعارف كل من الطرفين على الاخر ويحصل بينهم تعارف وزواج وتكون بينهم علاقه حب وموده

فلابد ان تكون هه الموده مستمره دايما 

فانا فى ها الموضوع نتكلم عن قله الحب والموده وانعدمها احبانا من كل طرف الى الطرف الاخرر

1- نظرتنا لأنفسنا تؤثر على نظرتنا للطرف الآخر :
كلنا بحاجة للشعور بالحب وكلنا نبحث عن صور زواج الحب لكن إذا لم تحب نفسك لن تستطيع حب أي شخص وبالتالي لن يحبك أي شخص وإذا كانت لديك نقص في الثقة بالنفس هذا بالتالي سينعكس على علاقتك بالطرف الآخر وطريقة تصرفك نحوه لدرجة أنك يمكن أن يكون رد فعلك مبالغ فيه أحياناً لأنك أسأت تفسير الموقف يعني مثلا يمكن تفسير تثاؤب الزوج على أنه غير مهتم بالحوار أو يمكن تفسيره أيضاً على أنه متعب ومجهد بعد يوم عمل طويل
2- اختلاف البيئة التي نشأ فيها الطرفان :
نظرتنا للحب وامكانية التعبير عنه تنشأ من خبراتنا السابقة في الحياة فإننا نتعلم التعبير عن المشاعر من خلال التنشئة الاجتماعية ونتصرف في المواقف العاطفية كما علمنا الوالدين وكما رأيناهم يتصرفون وكل منا يعبر عن مشاعره بطريقة مختلفة عن الآخر ويتوقع من الطرف الآخر أن يعبر عن مشاعره بنفس طريقته ونغفل حقيقة ان هناك طرق كثيرة للتعبير عن المشاعر فهناك من يعبر عن مشاعره بالكلمات ومن يعبر عن مشاعره بالهدايا ومن يعبر عن مشاعره باللمس ومن يعبر عن مشاعره بالمفاجآت وهكذا لذا علينا أن نتقبل اختلافاتنا
وأيضاً المشكلة ليست في اننا نشعر بمشاعر معينة لكن المشكلة أننا عندما نعبر عنها نقوم برد فعل مبالغ فيه غير مناسب للموقف وهذا الذي نتعلمه من البيئة المحيطة فمثلاً عندما تحكي زوجة لزوجها على موقف ضايقها منه بعد انتهاء الخلاف بخمسة أيام فهذا يمكن أن يكون سببا في إعادة الخلاف وذلك بسبب أنها تحكي الموقف وهي متضايقة ومنفعلة بشكل مبالغ فيه لذا عليكي عزيزتي الزوجة أخذ هذه النقطة في الاعتبار
3- عدم الشعور بالحب الكافي :
الشعور بالحب مهم جدا لاستمرار أي علاقة فالناس لديهم احتياج إلى الحب والاهتمام فإننا كبشر لدينا قلوب وعاطفة وشعور واحساس لذا نحتاج إلى حب كبير يكون أخذ وعطاء حب يقوم على اشباع احتياجات الطرفين كعلاقة ثنائية بين طرفين ولكن عدم الشعور بالحب الكافي والعلاقات التي لاترضينا عاطفينا سبب من أسباب فشل العلاقات . فالطفل الصغير سيقوم بالبكاء باستمرار لأنه يحتاج لاهتمام ومساعدة في شيء ما وفي نفس الوقت ستفعل كل ما بوسعك حتى تجعله يتوقف عن البكاء فمثلا ستقوم باعطاؤه ألعاب ودمى أو ستقوم بدور المهرج حتى يبتسم ويحدث هذا في الأشخاص البالغين الذين يعيشون حياة بائسة حتى يجدوا الحب والاهتمام والانتباه الكافي وهذا المقدار من الاهتمام والحب غير قابلة للتفاوض.
فالطفل يحتاج إلى مقدار معين من الطعام حتى يشعر بالاشباع وهذا المقدار لايقبل التفاوض ونفس الفكرة في الأشخاص البالغين يحتاجون مقدار معين من الحب حتى يشعر بالاشباع العاطفي وأي مقدار أقل منه لن يشعره بالاشباع
4- الشعور بعدم استحقاق الحب :
كل شخص يستحق الحب وليس هناك شروط لذلك فأنت تستحق الحب الكبير الذي لايعرف الحدود بغض النظر عما تفعله وعما لا تفعله ولكن هناك بعض الاشخاص يميلون إلى الشعور بأن المحيطين بهم يقومون بارتكاب خطأ عندما يشعروا نحوهم بحب وانجذاب .
والنتيجة أننا لا نستطيع استقبال الحب المقدم لنا لذا فليس هناك حل لمرارة الشعور بعدم الحب حتى نتخذ قرارنا بأننا نريد الشعور بالحب والاهتمام والفهم نحو الآخرين كما نريدهم أن يبادلونا نفس الشعور والاهتمام والفهم لذا عليك حب نفسك حتى تشعر بأن لك الحق في أن يحبك من حولك




أضف تعليق